منتديات القراصنـــة
انت غير مسجل لدينا يسعدنا انضمامكم الى منتديات القراصنة بالضغط على زر " التسجيل "


تحميل.لعبة.فيلم.برنامج.اغنية.اغانى.افلام.العاب.برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aayy_83
مجموعة الادارة
مجموعة الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 235
العمر : 34
المزاج : 3aly
Personalized field :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟   الخميس 19 يونيو 2008, 10:34 pm







هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟!






كيف أزيد من التقارب بيني وبين خطيبى دون أن أخالف الضوابط الشرعية الخاصة بطبيعة تلك المرحلة ؟ وما الحلال والحرام فيها ؟ وهل يجوز أن أقول له كلمة أحبك ؟
أسئلة كثيرة تتردد على ألسنة الشباب والفتيات في بداية تلك المرحلة الهامة والتي يشعر الطرفان في بدايتها بقدر كبير من التردد والقلق
وما بين الالتزام بالأحكام والضوابط الشرعية وبين ميل كل طرف منهما نحو الأخر تزاد مساحة القلق الذي يشعر به كل منهما.

مايجب على الطرفين أن يدركاه أنهما من خلال الالتزام بالضوابط والأحكام الشرعية يمكن أن يعبرا تلك المرحلة بسلام ؛ لتتواصل حياتهما في ظلال من الحب والسعادة التي لاتنقطع.

الدكتور "صلاح الصاوي" الأمين العام لمجمع فقهاء الشريعة الإسلامية بأمريكا يبين طبيعة هذه المرحلة بالقول: " إن الخطبة وعد متبادل بالزواج، وهناك من الناس من يفتح الأمر على مصراعيه، فيسمح للمخطوبين أن يخرجا بمفردهما معا ، ويذهبا للأماكن العامة والخاصة، وكأنهما متزوجين" .

و يستطرد قائلا: "للأسف، فإن مثل هذا التفريط الموجود في بعض مجتمعاتنا، يقابله من جانب آخر إفراط لا يسمح في ظله للرجل بأن يرى زوجته إلا ليلة البناء، حيث يخطب ويعقد بدون أن يتمكن من رؤيتها؛ وهذا غلط ظاهر وتسلط يسخطه الله ورسوله.

ويجب أن نعلم أن خير الهدي في هذا المجال هدي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فعندما خطب رجل امرأة قال له: "انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما".
المرة الواحدة


ويؤكد الدكتور محمد صادق - المستشار العلمي للموقع و الخبير بالعلاقات الاجتماعية و الأسرية ـ المعنى نفسه قائلا: "إن الشرع ينظر إلى المخطوبين بوصفهما أجنبيين لا يجوز لهما بأي حال من الأحوال ما يجوز للزوجين. فالكلام الجميل والغزل الرقيق .. حتى النظرة ذات المعاني والأحاسيس المرهفة.. كل هذا يا بنيتي لا يجوز ، فاعلمي يا بنيتي أن للمشاعر رسلا تحمل وهج القلوب بلا همس أو غيره ، فثقي تماما أن شعورك الطيب تجاهه قد شعر به وخفق له قلبه، كما خفق قلبك له أيضا ، فالحلال طيب جميل، والحمد لله بقي شهران ويجتمع شملكما، وندعو لكما بأن يبارك الله بينكما ويجمع بينكما على خير".

الشيخ حسن مأمون يؤكد أن الفقهاء أباحوا للخاطب أن يرى مخطوبته وأن تراه بحضور أحد محارمها كأبيها أو أخيها أو عمها أو خالها.

وأن يكرر هذه الرؤية إذا لم تكف المرة الواحدة بالشرط المذكور.

و يقول: إن الأصل في ذلك هو ما ثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن المغيرة بن شعبة أنه خطب امرأة، فقال النبى ـ صلى الله عليه وسلم: "انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما". [رواه الخمسة إلا أبا داود].

وعن أبي هريرة قال: خطب رجل امرأة .. فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم: "انظر إليها فإن فى أعين الأنصار شيئا". [رواه أحمد والنسائي].

وعن جابر قال سمعت النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: "إذا خطب أحدكم المرأة فقدر أن يرى منها بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل". [رواه أحمد وأبو داود].

وعن موسى بن عبد الله ،عن أبى حميد أو حميدة قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم: "إذا خطب أحدكم امرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لا تعلم". [رواه أحمد]. وعن محمد بن سلمة قال: سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: "إذا ألقى الله ـ عز وجل ـ في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها" [رواه أحمد وابن ماجه].
إجماع الأمة


و يضيف أن هذه الأحاديث كلها رواها الإمام الشوكاني، وقد قال بعد ما بين صحة سندها، وذكر أحاديث أخرى في هذا الباب: "وأحاديث الباب فيها دليل على أنه لا بأس بنظر الرجل إلى المرأة التي يريد أن يتزوج بها، والأمر المذكور في حديث أبى هريرة وحديث المغيرة وحديث جابر للإباحة بقرينة قوله في حديث أبى حميد: "فلا جناح عليه"، وفي حديث محمد بن سلمة: "فلا بأس".. وإلى ذلك ذهب جمهور العلماء، وحكى القاضي عياض كراهته، وهو خطأ مخالف للأدلة المذكورة ولأقوال أهل العلم". ثم قال: وقد وقع فى الموضع الذي يجوز النظر إليه من المخطوبة خلاف.. فذهب الأكثر إلى أنه يجوز إلى الوجه والكفين فقط. وقال داود: يجوز النظر إلى جميع البدن. وقال الأوزاعى: ينظر إلى مواضع اللحم.

وظاهر الأحاديث أنه يجوز النظر إليها سواء أكان ذلك بإذنها أم لا".

وقال الإمام النووي (الشافعي المذهب) في شرحه لصحيح مسلم في هذا الباب عند شرحه لحديث أبي هريرة ولفظه قال: "كنت عند النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار، فقال له رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنظرت إليها؟ قال: لا. قال: فاذهب فانظر إليها؛ فإن في أعين الأنصار شيئا".

وفيه استحباب النظر إلى وجه من يريد تزوجها، وهو مذهبنا ومذهب مالك وأبي حنيفة وسائر الكوفيين وأحمد وجماهير العلماء.

وحكى القاضي عياض كراهته عن قوم، وهذا خطأ مخالف لصريح هذا الحديث ومخالف لإجماع الأمة على جواز النظر للحاجة عند البيع والشراء والشهادة ونحوها، ثم إنه يباح النظر إلى وجهها وكفيها فقط لأنهما ليسا بعورة؛ ولأنه يستدل بالوجه على الجمال أو ضده وبالكفين على خصوبة البدن أو عدمها.

هذا مذهبنا ومذهب الأكثرين. وقال الأوزاعي: "ينظر إلى مواضع اللحم". وقال داود: " ينظر إلى جميع بدنها" ، وهذا خطأ ظاهر منابذ لأصول السنة والإجماع، ثم مذهبنا ومذهب مالك وأحمد والجمهور أنه لا يشترط في جواز هذا النظر رضاها، بل له ذلك في غفلتها ومن غير تقدم إعلام، لكن مالكا قال: "أكره نظره في غفلتها؛ مخافة وقوع نظره على عورة" .

وعن مالك رواية ضعيفة أنه لا ينظر إليها إلا بإذنها، وهذا ضعيف؛ لأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد أذن في ذلك مطلقا... إلى أن قال: ولهذا قال أصحابنا: " يستحب أن ينظر إليها قبل الخطبة حتى إن كرهها تركها من غير إيذاء بخلاف ما إذا تركها بعد الخطبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
قائد القراصنة
قائد القراصنة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 559
العمر : 27
الموقع : http://pirates.ahlamonada.com/
العمل/الترفيه : faculty of english commerce
المزاج : لا اله الا الله
الدولة :
Personalized field :
السٌّمعَة : 4
نقاط : 108
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟   الجمعة 20 يونيو 2008, 3:10 pm

مشكووووووووووووووور جدا جدا

_________________
منتديات القراصنة


fci_matrix@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pirates.ahlamontada.com
matrix
مجموعة الادارة
مجموعة الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 263
العمر : 27
المزاج : exellent
Personalized field :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 46
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟   الأربعاء 25 يونيو 2008, 4:02 pm

مشكووووووووووووور جدا
ومجهود رائع بجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pirates.ahlamontada.com
 
هل أقول لخطيبي.. أحبك ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القراصنـــة :: المنتدى العام :: قسم الرومانسيه-
انتقل الى: